بحث عن التربيه - بحث كامل عن التربيه

تعريف التربية : هي مجموعة العمليات التي بها يستطيع المجتمع أن ينقل معارفه وأهدافه المكتسبة ليحافظ على بقائه، وتعني في ...

إضافة رد

قديم 2011-11-10, 03:09 PM   #1

Rasha
. . عضو فِ / قصة قلب ◊
 
الصورة الرمزية Rasha

العضوٌﯦﮬﮧ » 30228
 التسِجيلٌ » Dec 2010
مشَارَڪاتْي » 7,136
 نُقآطِيْ » Rasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond repute
 رصيدي » 41584
افتراضي بحث عن التربيه - بحث كامل عن التربيه

تعريف التربية :
هي مجموعة العمليات التي بها يستطيع المجتمع أن ينقل معارفه وأهدافه المكتسبة ليحافظ على بقائه، وتعني في الوقت نفسه التجدد المستمر لهذا التراث وأيضا للأفراد الذين يحملونه. فهي عملية نمو وليست لها غاية إلا المزيد من النمو، إنها الحياة نفسها بنموها وتجددها.

أنواع دراسات التربية :-
1. تاريخ التربية : وغايته البحث في التربية في الماضي وتطورها عبر العصور.
2. الدراسة النقدية النظرية للتربية : هي الدراسة التي يعتمد فيها الفكر على نفسه ليلقي نظرة نقدية على ما ظهر في تاريخ التربية وحولها من أراء ونظريات.
3. الدراسة العلمية الموضوعية للتربية : حين يتخصص إنسان في حل مسائل التربية عن طريق استعمال الملاحظة المنظمة لمظاهر العمليات التربوية في الميدان أو في المختبر.
4. التربية المقارنة دراسة التربية في العالم إحدى العالم العربي ومقارنتها مع بعضها البعض تقع في ميدان الدراسات التربوية المقارنة.
5. فن التربية : وفي التربية والتعليم آراء كثيرة فيها مجال تطبيقي .


التربية والتعليم :-
من الأهمية بمكان التأكيد على ضرورة وأهمية أسبقية التربية على التعليم، والتأكيد على ضرورة انسجام التربية في الأسرة مع التربية ( التعليم ) في المدرسة، والتربية التي يقدمها المجتمع من خلال مؤسساته.

صلة التربية بالعلوم الإنسانية :-
إن التربية تستفيد من النظريات المختلفة التي جاءت بها العلوم الإنسانية والفلسفية والاجتماعية التي تفسر مختلف الظواهر النفسية والاجتماعية والعلاقات السلوكية الإنسانية المتعددة. ومن المعارف الإنسانية التي لها علاقة مباشرة مع التربية نخص بالذكر ما يلي –
التربية والفلسفة : إن فلسفة التربية ما هي إلا تطبيق للفلسفة في مجال العمل التربوي وكانت التربية احد العلوم الداخلة تحت جناح الفلسفة.
التربية وعلم النفس : لقد أدى تطبيق الطرق العلمية لعلم النفس على التربية إلى تكوين الطرق التربوية ذاتها.
التربية وعلم الإنسان : التربية ما هي إلا العملية التي تؤمن للفرد القدرة والتلاؤم بين دوافعه الداخلية وظروفه الخارجية النابعة من بيئة ثقافية واجتماعية معينة.
التربية وعلم الاجتماع : إن جميع الأسس الاجتماعية هي أسس مهمة في العملية التربوية ذلك أن التربية لا توجد في فراغ، وإنما في مجتمع له أسسه وعلاقاته الاقتصادية والثقافية والسياسية والتربوية.
التربية وعلم الأحياء : إن التربية تبحث في معرفة قوانين الحياة العامة والنمو والتكيف وهي وثيقة الاتصال مع ما يدرسه علم الأحياء
صلة التربية بالتاريخ : إن وجود البعد التاريخي يساعد العملية التربوية على فهم ما ورثته من الماضي وما أعدته للحاضر وكيف تخطط للانطلاق إلى المستقبل، وأيضا يساعدها على فهم المشكلات التربوية المختلفة في ضوء معالجة المشكلات التي مرت على البشرية في مراحل تطورها.

أهداف التربية :-
وتصنف هنا حسب صفاتها على ممر العصور :
1. الهدف المحافظ : وهو الهدف الذي كان سائدا في المجتمعات البدائية، حيث كان الأهل يربون الناشئة على ما كان عليه الراشدون، وكان الأطفال يتعلمون ما إن ينتظر القيام به حين يصبحون راشدين.
2. التربية كإعداد للمواطن الصالح : فقد كانت أهداف التربية في الدول السابقة هي إعداد الفرد لذاته وتنمية الصفات المطلوبة والمرغوبة.
3. التربية كإعداد يحقق الأغراض الدينية : إن ارفع العلوم حتما هو معرفة الله وصفاته، ولكن العلوم لم تقيد بهذا الحد.
4. النزعة الإنسانية في التربية : إن التربية الكاملة هي تلك التي تمن الرجل من أن يقوم بكل الواجبات الخاصة والعامة، وقت السلم وزمن الحرب بكل حذاقة واعتزاز.
5. المعرفة وطريقة البحث كهدف أعلى للتربية : بدا توسع العلوم واضحا منذ مطلع القرن السابع عشر، وكان من نتائجه وقوف الفكر الإنساني أمام هذا الاتساع وقفة حائرة تتمثل في كيفية الاحاطة الكاملة بهذه المعارف، وإيجاد طريقة كوسيلة لازمة للوصول إلى المعرفة.
6. الأهداف الأرستقراطية والديمقراطية في التربية : ولقد كانت أهداف كوندورسية بجملة عامة حين يقول ( إن هدف التربية هو إنماء الملكات الجسمية والفكرية والخلقية في كل جيل، مما يؤدي إلى المشاركة في التحسين التدريجي للجنس البشري )
7. التربية كنمو فردي متناسق : لقد تركت الأهداف التربوية لروسو أثرا بالغا في الفكر التربوي المعاصر، وهي تشديدها على النمو الذاتي الداخلي للطفل نموا يحقق له وحدة شخصيته وتناسقها وانطلاقها وان اختلفت معه في التفاصيل.
8. التربية كإعداد لحياة كاملة : فقد صدر عن الاتحاد الوطني التربوي 1918 / تحديد الأهداف التربية في إعداد الأفراد لحياة صحية سليمة، والقيام بالوظائف، وتكوين العضو الصالح في بيئته،وكسب العيش عن طريق مهنة مناسبة، والانتفاع بوقت الفراغ وبناء أخلاق صالحة.
9. التربية كتحقيق لأهداف تحددها الدراسة العلمية : انتقد الأهداف التربوية السابقة عدد من المتخصصين المعاصرين في التربية بأنها على الرغم من جدارتها وصحتها محدودة بحدود التأملات الشخصية لهذا المربي أو ذلك الفيلسوف. ويؤثر استخدام الطرائق العلمية الحديثة في تحديد أهداف التربية.
10. أهداف التربية التقدمية : لا بد من جعل حياة الطفل في المدرسة غنية زاخرة بالجديد والمتنوع، وبالمشاكل التي تشبه مشاكل الحياة العامة، ونجعل تربيته مبنية على طريقة حل المشكلات.
11. أهداف التربية القومية : تتفق الدول المتعاقدة على أن يكون هدف التربية والتعليم فيها بناء جيل عربي واع مستنير يؤمن بالله وبالوطن العربي ويثق بنفسه وأمته ويستهدف المثل العليا في السلوك الفردي والاجتماعي ويتمسك بمبادئ الحق والخير، ويملك إرادة النضال المشترك وأسباب القوة والعمل الايجابي متسلحا بالعلم والخلق لتثبيت مكانة الأمة العربية المجيدة، وتامين حقها في الحرية والأمن والحياة الكريمة.
مفهوم التربية الإسلامية وتعريفها.
أولا: مفهوم التربية:
1) عند علماء اللغة العربية:
يجد الباحث في كتب اللغة العربية ومعاجمها أن للفظ التربية جذرين هما (ربا – يربو)و(ربّ – يربّ)، وأن المعاني المأخوذة منها للفظ التربية لا تخرج عن :" الزيادة والنمو، والنشأة والترعرع، والتغذية، والسياسة والتفوق، والتعليم، وإصلاح الشيء وحفظه ورعايته، وتكفل الصغير وحسن القيام على أموره حتى يدرك".(انظر : لسان العرب والقاموس المحيط وتاج العرس ومعجم مقاييس اللغة).
ويلاحظ أن المعاني اللغوية تشمل الكثير من جوانب النمو عند الفرد، ولا تقتصر على الجانب العقلي فقط، وقد لا نجد مثل هذا الشمول في غير اللغة العربية.
2) عند علماء التربية الغربيين:
يختلف علماء التربية في تعريف " التربية" اختلافا واسعا، وذلك لاختلافهم في فلسفاتهم التربوية، ولتعقد العملية التربية ذاتها، ولا ختلافها من مجتمع لآخر، ولتطورها عبر القرون وتغير مدلولها.
يرى البعض أن التربية هي " عملية تنشئة الطفل في جميع مراحل حياته، حتى يستطيع الاعتماد على نفسه، والاستغناء عن الآخرين (انظر محب الدين أبو صالح، مقداد يالجن، عبد الرحمن النحلاوي: دراسات في التربية الإسلامية).
ويرى آخرون أنها تعني" جميع الوسائل والطرق التي تسهم في إكساب الطفل ثقافة مجتمعه، أو مجموعة العادات التي تكون لدى الطفل أنماط سلوكه العقلي والاجتماعي والنفسي والخلقي (2- أنظر المرجع السابق)، ويرى غيرهم أنها تعني " العملية التي تسهم في تنمية جوانب الفرد كلها أو إحداها"، أو خدمة الفرد والمجتمع(أنظر المرجع السابق)، ويؤكد آخرون أن " التربية عملية شاملة واسعة، فيعرفونها بألفاظ قليلة، ذات مدلولات واسعة عريضة(أنظر المرجع السابق).
ومن أهم التعريفات للفظ التربية عند علماء التربية ما يلي:
أ – تعريف ( أميل دور كهايم): " التربية هي العمل الذي يمارسه أجيال الراشدين على أجيال لم يتم نضجها بعد للحياة الاجتماعية(أنظر انجيلا ميديسي: التربية الحديثة، محمد أحمد سليمان : سلسلة الألف كتاب).
ب – تعريف (كارل مانهايم): " التربية هي إحدى وسائل تشكيل السلوك الإنساني، كي يتلاءم مع الأنماط السائدة للتنظيم الاجتماعي(أنظر الشعبة العربية للتربية والعلوم الثقافية- معجم العلوم الاجتماعية).
ج- تعريف (هربارت سبتر): التربية هي " الإعداد للحياة العامة".(أنظر عمر محمد الشيباني: تطور النظريات والأفكار التربوية)
د- تعريف (جون ديوي): التربية هي " الحياة وليست الإعداد للحياة(انظر المرجع السابق)، بل هي الحياة، وهي عملية النمو، وعملية التعلم، وعملية بناء وتجديد مستمرين للخبرة وأنها عملية اجتماعية (أنظر المرجع السابق).
هـ_ يقول آخرون: التربية هي " عملية تكيف وتكييف".(أنظر فاخر عاقل: معالم التربية).
3) عند العلماء المسلمين:
نجد تعريفات متعددة للفظ" التربية" عند بعض العلماء المسلمين في ثنايا كتبهم المتعلقة بالتفسير أو الأخلاق، أو التصوف أو التهذيب وغيرها، ومن هذه التعريفات ما يلي:
一- تعريف (الراغب الأصفهاني):" التربية، إنشاء الشيء حالا فحالا إلى حد التمام"(أنظر الراغب الأصفهاني: المفردات في غريب القرآن).
二- تعريف (البيضاوي):" التربية هي تبليغ الشي إلى كماله شيئا فشيئا" (انظر البيضاوي: أنوار التنزيل، وأسرار التأويل).
ج – تعريف (ابن سينا): " التربية عادة، وأعني بالعادة فعل الشي الواحد مرارا كثيرا، وزمانا طويلا في أوقات متقاربة".(أنظر ابن سينا: الأخلاق).
د- تعريف (محمد عبد الله دراز):" التربية هي تعهد الشيء ورعايته بالزيادة والتنمية، والتقوية، والأخذ به في طريق النضج والكمال الذي تؤهله له طبيعته، والتربية الإنسانية هي التي تتناول قوى الإنسان، وملكاته جميعها.( انظر محمد عبد الله دراز: كلمات في مبادئ علم الأخلاق).
نلحظ من العرض السابق لتعريفات" التربية" أن المعاني لدى العلماء المسلمين تلتقي مع بعض ما ذهب إليه علماء التربية الغربيين، وأن التربية هي عملية تنشئة ونمو وتعويد وإكساب خبرات وبناء سلوك، وأن التربية في الدراسات التربوية مقصورة على التفاعل بين طرفين من البشر، أحدهما كبير والآخر صغير، وأنها عملية مقصودة لتحقيق هدف معين، أو أهداف محددة تتعلق بسلوك الإنسان، وأن هذه الأهداف تختلف من مجتمع لآخر حسب عقيدته أو فلسفته وحسب رقيه أوتدنيه في سلم الحضارة، ولذا فالتربية تتم لأفراد معينين في مجتمع معين.

Rasha غير متواجد حالياً  
من مواضيع  »  Rasha
رد مع اقتباس
قديم 2011-11-10, 03:10 PM   #2

Rasha
. . عضو فِ / قصة قلب ◊
 
الصورة الرمزية Rasha

العضوٌﯦﮬﮧ » 30228
 التسِجيلٌ » Dec 2010
مشَارَڪاتْي » 7,136
 نُقآطِيْ » Rasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond repute
 رصيدي » 41584
افتراضي رد: بحث عن التربيه - بحث كامل عن التربيه

ثانيا: مفهوم التربية الاسلامية
1- لم يكن مصطلح التربية الإسلامية" مستعملا لدى المسلمين قديما، وذلك لأن المجتمعات الإسلامية القديمة لم تكن تعرف من الأنظمة التربوية سوى التربية في ظلال القرآن الكريم والسنة النبوية، ولذا كانت جميع كتابات العلماء المسلمين المتعلقة بالتربية والتعليم أو التأديب والتهذيب، تعتمد على نصوص القرآن والسنة وما يستنبط منهما.
2- ويلحظ أن مصطلح التربية الإسلامية" قد بدأ استعماله بعض الباحثين ليشيروا به إلى ما كان لدى المسلمين من مؤسسات تربوية، وبعض ممارسات وتوجيهات تتعلق بالتربية والتعليم، وكأن مفهوم التربية الاسلامية لديهم يعني" تاريخ التربية عند المسلمين" أو ما كان لدى المسلمين من مؤسسات تربوية ومناهج وطرق تدريس.
3- واستعمل مصطلح " التربية الإسلامية" آخرون بمفهوم " تاريخ الفكر التربوي عند المسلمين" حيث بحثوا تحت ذلك المصطلح الفكر التربوي الذي كان يسود المجتمعات الإسلامية، وربطوه ببعض العلماء المهتمين بذلك أمثال(ابن سحنون، والقابس، والغزالي، وابن سينا، وابن خلدون)
4- ووجد مصطلح " التربية الإسلامية" في بعض الدول الإسلامية ليدل على اسم مقرر دراسي يتضمن بعض السور القرآنية، والأحاديث النبوية، والسيرة والتوجيهات الخلقية وبعض أحكام العقائد والعبادات وبعض ما يتعلق بأنظمة الاسلام الاجتماعية.
5- ولكن بعض الباحثين المحدثين من رجال الفكر الاسلامي، ومن المهتمين بقضية التربية والتعليم في العالم الإسلامي استعملوا مصطلح" التربية الاسلامية" بمفهوم يختلف عن المفاهيم السابقة، وأصبح يعني لديهم:
النظام التربوي الذي جاء به الإسلام ليكون أداة التغيير الثقافي والاجتماعي في جميع المجتمعات البشرية، وأداة صياغة الإنسان وتوجيهه ورعاية جوانب نموه بما ينسجم مع فطرته" ، أو أنها: التربية الشاملة القائمة في كل جانب منها على الإسلام، والمنبثقة أساسا من حدود الإسلام، ومفاهيمه".
تحليل عناصر هذا المفهوم
إن التربية الإسلامية نظام تربوي متكامل، يقوم كل جانب فيه على تعاليم الإسلام ومفاهيمه ومبادئه ومقاصده، ولذا فهي تختلف عن جميع الأنظمة التربوية من حيث مصادرها وأهدافها، وبعض أسسها ومبادئها ومؤسساتها وأساليبها، وخصائصها. وهي التي بدأت بتربية رسول الله عليه السلام صحابته الكرام وإعدادهم، وتنشئتهم ورعاية نموهم، وتفتيح استعدادتهم، وتوجيه قدراتهم وتنظيم طاقاتهم حتى أصبحوا خير الأجيال عبر التاريخ الإنساني.
والتربية الإسلامية هي العملية التربوية التي سار عليها المسلمون بعد نبيهم عليه السلام في تنشئة أجيالهم واعدادهم حتى أصبحوا بها رجال الإسلام والإيمان والفكر والعلم، والتهذيب والخلق، وسادة العالم وخير أمة عرفتها البشرية.
والتربية الإسلامية هي النظام التربوي الذي فرض الله على المسلمين أن يربوا أولادهم، ويوجهوا أهاليهم، ويرعوهم في ضوئه دون غيره من الأنظمة التربوية الكافرة الملحدة، أو العلمانية اللا دينية، أو الدينية المنحرفة، وهي النظام التربوي الذي افترض الله على القائمين على شؤون التربية والتعليم ومؤسساته المباشرة وغير المباشرة- أن يعملوا على تحقيق أهدافه من خلال تلك المؤسسات وأنظمتها وممارستها.
مما سبق يوضح أن مفهوم " التربية الاسلامية" في الدراسات و البحوث التربوية لم يعد يعني" تاريخ التربية، أو الفكر التربوي عند المسلمين" أو اسم مقرر دراسي" وإنما هو النظام التربوي المنبثق من نصوص القرآن الكريم، والسنة النبوية، والهادف لتنشئة المسلم وتوجيهه، ورعاية جوانب نموه، لبناء سلوكه وإعداده لحياتي الدنيا والآخرة، والذي افترض الله على المربين آباء ومسؤولين أن يأخذوا به وحده دون غيره من الأنظمة التربوية.
ثالثاً: تعريف التربية الاسلامية:
توصل بعض الباحثين في ضوء المفهوم السابق للتربية الإسلامية إلى وضع تعريفات علمية محددة للتربية الإسلامية، ومنها ما يلي:
1) التربية الإسلامية " تنشئة، وتكوين إنسان مسلم متكامل من جميع نواحيه المختلفة من الناحية الصحية والعقلية والروحية والاعتقادية والأخلاقية والإبداعية، وذلك في ضوء المبادئ العامة التي جاء بها الإسلام، وفي ضوء أساليب وطرق التربية التي بينها"(أنظر محب الدين ابو صالح). ويقول صاحب هذا التعريف: " هي بتعريف أبسط: تنشئة المسلم وإعداده إعدادا كاملا للحياة الدنيا والآخرة".
2) التربية الإسلامية هي: " تلك المفاهيم التي يرتبط بعضها ببعض في إطار فكري واحد، يستند إلى المبادئ والقيم التي أتى بها الإسلام، والتي ترسم عددا من الإجراءات والطرائق العلمية، يؤدي تنفيذها إلى أن يسلك سالكها سلوكا يتفق وعقيدة الإسلام".(انظر سعيد إسماعيل علي_ أصول التربية الإسلامية).
3) وأرى أن التعريف الذي توصلت إليه للتربية الإسلامية قد يكون أكثر شمولا واتساعا، وأنها" مجموعة التصرفات العملية والقولية، المأخوذة من نصوص القرآن الكريم، والسنة النبوية، أو الاجتهاد في ضوئها، والتي يمارسها إنسان بإرادته مع إنسان آخر، بهدف مساعدته في اكتمال جوانب نموه، وتفتيح استعدادته، وتوجيه قدراته، وتنظيم طاقاته، ليتمكن من ممارسة النشاطات، وتحقيق الغايات التي يحددها الإسلام، وقد يؤكد هذا التعريف أن التربية الإسلامية عملية :
أ – مرتبطة بنصوص القرآن الكريم، والسنة النبوية، والاجتهاد في ضوئها.
ب – طرفاها من البشر، قد يكونان كبيرين، أو أحداهما كبير والآخر صغير وهذا الأغلب.
ج – مقصوده، تقوم على إرادة واعية، وموجهة، وهذا لا يمنع أن تحدث أحيانا من خلال مواقف مربية غير مقصوده.
د- شاملة تتناول جميع جوانب النمو في الفرد- العقلي والجسمي والنفسي، والاجتماعي، والصحي، والروحي، والخلقي وجميع جوانب قدراته وطاقاته.
هـ – مستمرة مع الإنسان في جميع مراحل نموه، منذ تكوينه حتى وفاته.
و- هادفة لتمكين الإنسان من القيام بالأنشطة والممارسات المحققة لغايات الإسلام وأهدافه في بناء الفرد والمجتمع والحضارة.
مصادر التربية الاسلامية
أشرنا في موضوع " مفهوم التربية الإسلامية" إلى أن مما تختلف به التربية الإسلامية عن غيرها من الأنظمة التربوية في مصادرها التي تقوم عليها، والمحددة بالقرآن الكريم، والسنة النبوية، والاجتهاد والبحث العلمي في ضوئهما ومقاصدهما، وهذا ما سنبحثه هنا- إن شاء الله- .
أولا: القرآن الكريم المصدر الأول للتربية الإسلامية:
يجمع العلماء المسلمون أن القرآن الكريم هو المصدر التشريعي الأول لجميع الأنظمة التي ينبغي أن تطبق في المجتمع الإسلامي، ومنها النظام التربوي الذي يعتبر أداة التطبيع الاجتماعي والتغيير الثقافي، وصياغة الإنسان المسلم وإعداده وتنشئته، ولذا كان طبيعيا أن يكون القرآن الكريم هو المصدر الأول للتربية الإسلامية، تستمد منه أساسياتها، وأهدافها، ومبادئها، وقيمها، ووسائلها، وأساليبها، وبعض ما يتصل بالأنماط السلوكية المكونة لمضمونها، فتصبغ التربية بصبغة القرآن وتتأثر ببعض خصائصة، وتسير في ضوء نصوصه ومقاصده.
لقد تنبه لهذا القضية المسلمون القدامى الذين كتبوا في قضايا التربية والتعليم، أو التهذيب والتأديب، أو التصوف والسلوك، ولذا كانوا يعتمدون نصوص القرآن الكريم في كل قضية تربوية أو تعليمية أو سلوكية يريدون عرضها، أو تأكيدها، أو التوجيه اليها، أو بيان أهميتها في حياة الفرد أو المجتمع(انظر القابسي : الرسالة المفصلة لأحوال المتعلمين، وأحكام المعلمين والمتعلمين، وكتاب التربية في الإسلام لأحمد فؤاد الأهواني).
ويؤكد الباحثون المحدثون في التربية الإسلامية أن القرآن الكريم هو كتاب تربية وتهذيب، وينبغي اعتباره المصدر الأول للتربية الإسلامية، يقول فاضل الجمالي:" القرآن الكريم هو كنز عظيم من كنوز الثقافة الإسلامية، ولا سيما الروحية منها، وهو أول ما يكون كتاب تربية وتهذيب على وجه العموم، وكتاب تربية اجتماعية وأخلاقية وروحية على وجه الخصوص" (أنظر محمد فاضل الجمالي : تربية الإنسان الجديد).
1) أدلة اعتبار القرآن الكريم مصدرا للتربية الإسلامية
إننا إذا أردنا أن نستدل بكل آية في القرآن تتعلق بقضية من قضايا التربية والتعليم، أو بجانب من جوانبه لوجدنا أنفسنا مضطرين لإيراد الكثير من آيات القرأن الكريم لأنها تتعلق- نصا أو استنباطا- بقضية من قضايا التربية، أو ببناء جانب من جوانب سلوك الإنسان- إكسابا أو إلغاء أو تعديلا- سواء في تعامله مع ربه، أو مع نفسه، أو مع غيره، أو مع مفردات الكون الذي يعيش فيه، ولصعوبة ما سبق ولضيق الوقت سنكتفي بعرض موجز مركز للأفكار التي تدل عليها آيات القرآن الكريم وما يتعلق بالتربية الإسلامية، ومن ذلك :
1 – نجد آيات كثيرة تتعلق بتحديد التصورات والمفاهيم للقضايا الأساسية- أو ما يسمى بالفلسلفة التربوية، التي يقوم عليها الإطار النظري للتربية الإسلامية، وهي قضايا (الألوهية- العبودية- الإنسان- الكون- الحياة) (انظر سورة الرعد:16، الأنعام:102، مريم:93، المؤمنون:12، الحج: 5و17، الجاثية: 13، العنكبوت:64.)
2 – نجد آيات كثيرة تتعلق بتحديد أبعاد الإطار النظري للتربية الإسلامية وجوانبه، وهي الآيات التي تقدم الإجابات عن التساؤلات الأساسية المحددة للإطار النظري أو نظام تربوي. وهذه التساؤلات هي :
أ – من نعلّم : بمعنى :
ما أصل الإنسان ؟ وكيف وجد ؟ وما طبيعته؟ وما جوانبه؟ وما مدى قابليته للتعلم؟.(أنظر سورة الحجر:28-29، المعارج:19-22، النمل:78.
ب – لماذا نعلم: بمعنى:
ما الغايات والأغراض، والأهداف والمقاصد التي نسعى إلى تحقيقها من عملية التربية والتعليم؟(انظر سورة الذاريات 56-57،طه:14، الجمعة :3.
ج – من أين نعلم وماذا : بمعنى:
ما مصادر التعليم والمعرفة التي منها نستخرج المعلومات والحقائق والمبادئ والمفاهيم والميول والاتجاهات والقيم ومناهج التفكير وألوان التذوق التي تكون المادة التعليمية للمتعلم.(انظر سورة النجم2-4، العنكبوت:20، يوسف:109، فصلت:53.
د- كيف نعلم ؟ بمعنى :
ما الطرق والوسائل والإجراءات التي ينبغي أن تسلك أو يستعان بها في عملية التربية والتعليم؟ والمبادئ والقوانين التي ينبغي أن تقوم عليها تلك الطرق والإجراءات؟(انظر سورة الكهف:45، الأحزاب:12، الأعراف:176.
هـ- أين نعلم؟ بمعنى:
ما المؤسسات التربوية والتعليمية التي ينبغي أن تتولى عملية التربية والتعليم؟ وما شروط بنائها وأسسه ومبادئه؟.(انظر سورة لقمان 13، التحريم:6.
و- متى نعلم؟ بمعنى :
هل ترتبط عملية التعليم بسن معينة؟ وهل هي موقوفة على الصغار دون الكبار؟ وهل تقف عند سن معينة؟ أم أنها مستمرة مدى الحياة؟.(انظر: سورة يوسف 76، الاسراء: 85، طه: 114.
3 – نجد آيات كثيرة تتعلق بعملية التربية والتعليم- التي ينبغي أن تتم في ضوء الإطار النظري للتربية الإسلامية- وهي التي تدعو إلى وجوب وجود عملية التربية والتعليم في البيت، والمسجد والمجتمع، وتبين أهمية ذلك في حياة الجماعة والفرد، وسعادته في الدنيا والآخرة، وتوضح مكانة المتعلم عند الله ودرجته، وعدم استوائه مع الجاهل وتحدد مجالات عملية التربية والتعليم وآفاقها وجوانبها، وما يتعلق بمضمونها؟(انظر سورة التحريم:16، البقرة:114، التوبة:18، الجن : 18، التوبة :122، الزمر:9.
ولا بد من الإشارة أخيرا إلى أن الأفكار والمفاهيم والتصورات وإجابات الأسئلة السابقة تؤخذ من آيات القرآن الكريم نصا أو استنباطا وفهما.
ثانيا : السنة النبوية: المصدر الثاني للتربيةالاسلامية:
أ) تعريف السنة النبوية ووظائفها:
توجد للسنة النبوية تعاريف كثيرة، وهي في اصطلاح المحديثن"كل ما أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو صفة خلقية أو خلقية، أو سيرة، سواء أكان ذلك قبل البعثة كتحنثه في غار حراء، أم بعدها (انظر محمد عجاج خطيب: السنة قبل التدوين).
ويحدد علماء أصول الفقه وظائف السنة فيما يلي:
1 – تأكيد ما جاء في القرآن الكريم: لذا نجد في السنة النصوص الكثيرة التي تؤكد بعض الأفكار والمبادئ والتصورات المتعلقة بأساسيات التربية الإسلامية أو إطارها النظري، أو عملية التربية والتعليم والتي أشرنا إليها في المصدر الأول للتربية الإسلامية.
2 – بيان وتوضيح ما جاء في القرآن الكريم: لذا نجد في السنة نصوصا تفسر وتوضح الكثير مما جاء في القرآن الكريم من أحكام ومبادئ وحقائق ومعلومات لها صلة بالتربية والتعليم.
3 – تشريع قضايا جديدة لها أصل في القرآن الكريم: فنجد مثلا السنة النبوية تربي المسلمين على اعتقاد حرمة الجمع بين الزوجة وعمتها أو خالتها، مع أن القرآن الكريم قد تعرض للمحرمات من النساء ولم يذكر ما أشارت إليه السنة في قول رسول الله عليه السلام:( لا يجمع بين المرأة وعمتها، ولا بين المرأة وخالتها). ( انظرالصنعاني: سبل السلام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام).
4 – تشريع قضايا جديدة لا أصل لها في القرآن الكريم: نحو تربية السنة النبوية للرجال المسلمين أن يحرموا على أنفسهم لبس الذهب والحرير بقوله عليه السلام: ( أحل الذهب والحرير لإناث أمتي وحرم على ذكورها) (انظر الصنعاني: سبل السلام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام).، علما أن القرآن الكريم لم يتعرض لتحريم أي شيء من الألبسة، أو بعض أنواع الزينة.
ويجمع العلماء المسلمون على أن السنة النبوية هي المصدر التشريعي الثاني بعد القرآن الكريم لجميع الأنظمة التي ينبغي أن تحكم المجتمع المسلم، والتي فيها النظام التربوي، ولذا كان طبيعيا بل واجبا أن تعتبر السنة النبوية هي المصدر الثاني للتربية الإسلامية.
ب – أدلة اعتبار السنة النبوية مصدرا للتربية الإسلامية:
1 – يربي القرآن الكريم المسلمين على وجوب طاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم استقلالا، ووجوب الالتزام بالسنة النبوية والأخذ بها في جميع جوانب الحياة ونظمها، والتي منها النظام التربوي الإسلامي، قال تعالى: ( ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا) سورة الحشر: آية 7.
2 – إعلان القرآن الكريم أن وظيفة رسول الله صلى الله عليه وسلم تربية الناس وتعليمهم، قال تعالى: ( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين) سورة الجمعة:آية2.
3 – تأكيد رسول الله عليه السلام أنه معلم، ووصف الصحابة له بذلك: قال عليه السلام:( أن الله لم يبعثني معنتا، ولا متعنتا، ولكن بعثي معلما ميسرا). (انظر أحمد بن حنبل: مسند الإمام أحمد بن حنبل).
4 –تأكيد السنة وشرحها ما جاء في القرآن الكريم مما له صلة بأساسيات التربية الإسلامية: تناولت السنة النبوية من خلال وظائفها- التي سبق ذكرها- تأكيد وشرح وبيان الكثير من آيات القرآن المتعلقة بتحديد بعض المفاهيم والتصورات الأساسية- الألوهية العبودية، الإنسان، الكون، الحياة- التي تقوم عليها التربية الإسلامية، أو المتعلقة بتحديد أبعاد جوانب الإطار النظري للتربية الإسلامية- من نعلم؟ لماذا نعلم؟
5 – تأكيد السنة النبوية الأسس والأساليب والمبادئ التربوية التي تعرضت لها آيات القرآن الكريم، أو شرحها وتفسيرها، أو الزيادة عليها مما أقره الوحي، وطبقه رسول الله صلى الله عليه وسلم في أثناء تدريسه وتعليمه صحابته رضوان الله عليهم.
6 - تأكيد السنة لما ينبغي أن تكون عليه الأنماط السلوكية لجوانب النمو في الفرد التي وردت في آيات القرآن الكريم، أو شرحها، وتفسيرها، أو الزيادة عليها.
ولا شك أن أكثر نصوص السنة النبوية تتعلق بهذا الجانب، حيث تمثل السنة النبوية الجانب التطبيقي للتربيةالإسلامية التي نظمت أنماط سلوك الفرد في أثناء تعامله مع خالقه، ومع نفسه، والآخرين، وبقية الكائنات والموجودات.
7 – تأكيد السنة لما ينبغي أن يكون عليه سلوك المجتمع المسلم في رعايته لأفراده وناشئته، وفي تعامله مع غير المسلمين أفرادا ومجتمعات في أيام السلم والحرب من خلال بناء جميع مؤسساته الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتعبدية والترويحية والتعليمية على مبادئ الإسلام ومفاهيمه، واعتبارها من مؤسسات التربية الإسلامية.
ثالثا: الاجتهاد والبحث العلمي في ضوء القرآن والسنة من مصادر التربية الإسلامية:
أ ) مفهوم الاجتهاد:
يعرف الأصوليون الاجتهاد بأنه " بذل الجهد والطاقة للوصول إلى حكم شرعي". وباعتبار" التربية الإسلامية" مشتقة من الإسلام ومقاصده فهي تنتمي إلى الأحكام الشرعية أيضا، ومجال الاجتهاد فيها واسع وعريض.
ومفهوم الاجتهاد في مجال التربية والتعليم يعني بذل العلماء المسلمين جهدهم وطاقتهم وقدراتهم في فهم نصوص القرآن الكريم، والسنة النبوية المتعلقة بالمفاهيم أو التصورات أو القضايا المتعلقة بأساسيات التربية الإسلامية، وأبعاد جوانب النظام التربوي، لاستنباط هذا النظام بأسسه وأبعاده وجوانبه.
ويقصد بالبحث العلمي، الدراسات العلمية، أو التجارب العملية، أو التطبيقات الميدانية، مما له صلة بالعملية التربوية التعليمية، ويسهم في تحقيق أهدافها المرجوة منها، أو يسهم في رفع مستوى الأداء التعليمي والتعلمي ويعتبر" البحث العلمي" من الاجتهاد في ضوء " المصالح المرسلة" أحد مصادر التشريع الاسلامي.
وطبيعي أن الأحكام والنتائج التربوية التي يتوصل إليها العلماء من خلال الاجتهاد والبحث العلمي لا تعتمد في التربية الإسلامية إذا كانت مخالفة لنصوص القرآن الكريم أو السنة النبوية، أو معارضة لمقاصد الشريعة وأغراضها، ولذا لا يجوز باسم البحث العلمي قبول الأنظمة التربوية الوافدة إلى المجتمع الإسلامي والمخالفة للقرآن الكريم والسنة والنبوية ومقاصد الشريعة.
Rasha غير متواجد حالياً  
من مواضيع  »  Rasha
رد مع اقتباس
قديم 2011-11-10, 03:11 PM   #3

Rasha
. . عضو فِ / قصة قلب ◊
 
الصورة الرمزية Rasha

العضوٌﯦﮬﮧ » 30228
 التسِجيلٌ » Dec 2010
مشَارَڪاتْي » 7,136
 نُقآطِيْ » Rasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond reputeRasha has a reputation beyond repute
 رصيدي » 41584
افتراضي رد: بحث عن التربيه - بحث كامل عن التربيه

2 ) دور الاجتهاد والبحث العلمي في إثراء التربية الإسلامية:
أ – كان لانتباه العلماء المسلمين إلى الاجتهاد والبحث العلمي في مجال التربية والتعليم، وقيامهم بذلك، الأثر الكبير في تنمية التربية الإسلامية، وإثرائها، فألفوا كتبا في بعض قضايا التربية والتعليم وأحكامه، ومبادئه، وأسسه ومؤسساته، وأساليبه، كان لها الأثر في تطبيق التربية الإسلامية، وظهور أسماء العلماء الكبار الذين أسهموا في ذلك نحو(ابن سحنون، وابن جماعة، وابن خلدون)، وغيرهم كثير من الذين لم تبرز أسماؤهم بعد – في مثل هذا المجال- مثل: (النووي، وابن الجوزي، وابن تيمية، وابن قيم الجوزية).
ب – يلحظ أن مجال الاجتهاد والبحث العلمي في ميدان التربية الإسلامية يكون قليلا في أساسيات التربية الإسلامية وأبعاد جوانب نظامها التربوي، ويكون واسعا وعريضا في إبراز المفاهيم التربوية، والمبادئ الخاصة، أو التوجيهات المتعلقة ببعض جوانب العملية التربوية، أو التنظيمات الإدارية لمؤسسات التعليم، او مناهج التدريس، وطرقه، ومهاراته، وغيرها مما يعتبر قابلا للنمو والتغيير والتبديل تبعا لنمو المجتمع المسلم وحاجاته، ونتائج البحوث والدراسات العلمية وتحقيق مصالح المسلمين.
ج – انعكست حركة الاجتهاد في مجال التربية والتعليم في المجتمع فكان لها الأثر الكبير في بروز دور التربية الإسلامية في المجتمع الإسلامي حتى:" ما أن بزغ القرن الثاني للهجرة إلى حيز الوجود، حتى كان ثمة جهاز تربوي متغلغل في كل ناحية من نواحي المجتمع الإسلامي، ابتداء من الكتاتيب التي تعلم الأطفال والصبيان إلى المدارس العليا التي تقوم بتعليم الكبار.(انظر فتحية عمر رفاعي الحلواني: دراسة ناقدة لأساليب التربية المعاصرة في ضوء الإسلام).
وتناولت مجالات الاجتهاد التربوي جوانب تربوية متعددة، منها:
1 – مناقشة بعض القضايا والآراء والمبادئ التربوية، ومن ذلك البحث في :
وجوب تعليم الآباء للأبناء، والبدء بتعليم القرآن، ومدى جواز أخذ الأجرة على التعليم، وهل يعلم الطفل شيئا آخر مع القرآن؟ آداب المعلمين والمتعلمين، العقاب والثواب، تعليم المرأة، مبادئ التعليم ومؤسساته، وأساليبه، ومناهجه، التربية الخلقية، والروحية والاجتماعية والجسمية والصحية.(انظر:أ- القابسي مرجع سابق، ب – ابن سحنون: مرجع سابق).
2 – التوسع في إقامة المؤسسات التربوية الإسلامية وتنوعها:
نمت مؤسسات التربية الإسلامية وتنوعت تبعا لنمو المجتمع الإسلامي وتنوع حاجاته، فظهرت إلى جانب الأسرة والمساجد والكتاتيب، المدارس وبيوت العلماء، وقصور الخلفاء، ودور الكتب، والحكمة، والخانقاه والأربطة، والزوايا، والبيمارستانات، وكان الطلاب يتوزعون عليها حسب أعمارهم، ودرجاتهم العلمية، ومكانتهم ووظائفهم، وأدوارهم الاجتماعية.
3 – ظهور المكتبات العلمية:
كان من آثار نمو الحركة العلمية في المجتمع الإسلامي، إقامة المكتبات العامة ليستعين بها الطلاب والباحثون والعلماء، فوجدت المكتبات العامة التي أقامتها الدولة في المساجد، والمدارس، والمكتبات الخاصة التي أقامها العلماء والأدباء مثل مكتبة الفتح بن خاقان ومكتبة عماد الدين الأصفهاني ومكتبة جمال الدين القفيطي.(انظر محمد عطية الأبراشي: التربية الإسلامية وفلاسفتها).
4 – التنوع في المواد الدراسية وتأسيس العلوم التي انبثقت من القرآن والسنة:
كانت مواد الدراسة في بدء ظهور التربية الإسلامية مرتبطة بالقرآن والسنة، وتعلم مبادئ القراءة والكتابة والحساب والفرائض، وبعد فترة من الزمن ونتيجة للاجتهاد والبحث العلمي ونمو حركة الترجمة والنقل والتأليف ظهرت علوم جديدة، وأصبحت موادّ دراسية معتمدة، ودرسها أبناء المسلمين وبرزوا فيها، وتفوقوا على بعض مؤسسيها، ومن هذه المواد الدراسية: علوم الفلك والجغرافية، والمنطق، والنحو، والهندسة، والجبر، والطبيعة، والتاريخ والكيمياء والطب، وكان قد سبق وجود هذه المواد الدراسية، مواد تتعلق بالعلوم الإسلامية نحو : التفسير، والقراءات والفقه، وأصوله، والعقائد، واللغة العربية وآدابها والنحو.
5 – اختلاف مناهج التدريس:
اختلفت مناهج التدريس في أطرف العالم الاسلامي، تبعا لاجتهادات المعلمين والقائمين على المؤسسات التعليمية ، وقد عرض ابن خلدون في مقدمته هذا الاختلاف تحت عنوان " في تعليم الولدان واختلاف مذاهب الأمصار الإسلامية في طرقه"، وكان خلاصة ما ذكره:" أن جميع الأقطار تبدأ بتعليم القرآن، غير أن أهل المغرب يقتصرون عليه، ويخلط القرآن بالحديث والخط، ويهتم أهل الأندلس مع القرآن بعلوم العربية والخط، ويخلط أهل المشرق أيضا في التعليم، فيضيفون إلى القرآن بعض العلوم، ولا يهتمون بالخط في الكتاتيب".(أنظر أحمد فؤاد الأهواني: مرجع سابق).
ووصف القاضي أبو بكر بن العربي منهج التعليم في المشرق، فيقول: وللقوم في التعليم سيرة بديعة، وهي أن الصغير منهم إذا عقل بعثوه إلى المكتب، فإذا عبر المكتب أخذوه يتعلم الخط والحساب والعربية، فإذا حذقه كله، أو حذق ما قدر له، خرج إلى المقرئ فلقنه كتاب الله، فحفظ منه كل يوم ربع حزب أو نصفه، أو حزباً، حتى إذا حفظ القرآن خرج إلى ما شاء الله من تعليم أو تركه).(انظر: المرجع السابق).
6 – نحو طرق التدريس وتعددها:
وجدت عدة طرق تدريس لدى رسول الله صلى الله عليه وسلم، منها: " القراءة، فالإلقاء والشرح، والأسئلة والأجوبة، وبظهور مواد دراسية جديدة، ولطبيعة بعضها الخاصة، ومن خلال حركة الاجتهاد التربوي، والبحث العلمي، نمت طرق التدريس لدى المسلمين وتعددت، فوجدت طرق: المناظرة، والمحاضرة، والإملاء، والتجريب في العلوم التجريبية التطبيقية، نحو الطب، والصيدلة، والهندسة، والميكانيكا..
Rasha غير متواجد حالياً  
من مواضيع  »  Rasha
رد مع اقتباس
قديم 2011-11-10, 05:52 PM   #4

Ĵσяi
. . كبآر شخصيآت ◊
 
الصورة الرمزية Ĵσяi

العضوٌﯦﮬﮧ » 11770
 التسِجيلٌ » Jul 2010
مشَارَڪاتْي » 58,678
 نُقآطِيْ » Ĵσяi has a reputation beyond reputeĴσяi has a reputation beyond reputeĴσяi has a reputation beyond reputeĴσяi has a reputation beyond reputeĴσяi has a reputation beyond reputeĴσяi has a reputation beyond reputeĴσяi has a reputation beyond reputeĴσяi has a reputation beyond reputeĴσяi has a reputation beyond reputeĴσяi has a reputation beyond reputeĴσяi has a reputation beyond repute
 رصيدي » 73256
افتراضي رد: بحث عن التربيه - بحث كامل عن التربيه

يسلمو دياتك
عو ا ا في ل قلبك ض8ق1
Ĵσяi غير متواجد حالياً  
من مواضيع  »  Ĵσяi
كلمات اغنيه وليد الشامي اقسى قاسي 2013
كلمات اغنيه محمد فؤاد وجنات تسوى ايه 2013
كلمات ألبو نانسي عجرم 2013 , كلمات ألبوم سوبر نانسي 2013
كلمات اغنية نيكول سابا حفضل أحلم 2013 , كلمات اغنية نيكول سابا 2013
صور القبض على احمد ودخوله للسجن مسلسل على مر الزمان 2013 - مسلسل على مر الزمان 2013
صور زواج رزان بطلة على مر الزمان - صور زواج رزان بطلة مسلسل على مر الزمان 2013
صورة احتفال رزان بطلة على مر الزمان بخطوبتها وسط عائلتها 2013 - صور احتفال رزان بطلة مسلسل على مر الزمان بخطوبتها 2013
صور رزان بطلة على مر الزمان - صور رزان بطلة مسلسل على مر الزمان 2013 - صور رزان مسلسل على مر الزمان 2013
صور عثمان بطل مسلسل على مر الزمان 2013 , صور المسلسل التركي على مر الزمان 2013
تعلم اللغة الفرنسية , مصطلحات الحاسوب باللغة الفرنسية
التوقيع




رد مع اقتباس
قديم 2011-11-10, 06:05 PM   #5

н α i ғ α
. . نآئب آدآريِ ◊
 
الصورة الرمزية н α i ғ α

العضوٌﯦﮬﮧ » 64
 التسِجيلٌ » Feb 2010
مشَارَڪاتْي » 150,140
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
 الأوسمة و جوائز
 نُقآطِيْ » н α i ғ α has a reputation beyond reputeн α i ғ α has a reputation beyond reputeн α i ғ α has a reputation beyond reputeн α i ғ α has a reputation beyond reputeн α i ғ α has a reputation beyond reputeн α i ғ α has a reputation beyond reputeн α i ғ α has a reputation beyond reputeн α i ғ α has a reputation beyond reputeн α i ғ α has a reputation beyond reputeн α i ғ α has a reputation beyond reputeн α i ғ α has a reputation beyond repute
 رصيدي » 139645
¬» مشروبك   water
¬» اشجع hilal
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي رد: بحث عن التربيه - بحث كامل عن التربيه







- عوافي على الطرح ق1 ق1
н α i ғ α غير متواجد حالياً  
من مواضيع  »  н α i ғ α
الشاعرعبد الرحمن بن مساعد " مشآركة فعالية حرف و شاعر "
أخبار نادي الاتحاد ليوم الأربعاء 25-5-1435 , أخبار العميد ليوم الأربعاء 26-3-2014
أخبار نادي الاهلي ليوم الأربعاء 25-5-1435 , أخبار الراقي ليوم الأربعاء 26-3-2014
أخبار نادي الشباب ليوم الأربعاء 25-5-1435 , أخبار الليث ليوم الأربعاء 26-3-2014
أخبار نادي النصر ليوم الأربعاء 25-5-1435 , أخبار العالمي ليوم الأربعاء 26-3-2014
أخبار نادي الهلال ليوم الأربعاء 25-5-1435 , أخبار الزعيم ليوم الأربعاء 26-3-2014
أخبار الرياضه السعوديه والعربيه ليوم الأربعاء 25-5-1435 الموافق 26-3-2014
ابراج اليوم الأربعاء 26-3-2014 , توقعات الابراج ليوم الأربعاء 26 مارس 2014
تحميل مسلسل العشق المشبوه الحلقة 4 الرابعة المسلسل التركي 2014
تحميل مسلسل العشق المشبوه الحلقة 3 الثالثة المسلسل التركي 2014
رد مع اقتباس
قديم 2011-11-10, 10:54 PM   #6

هـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ
. . عضو فِ / قصة قلب ◊
 
الصورة الرمزية هـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ

العضوٌﯦﮬﮧ » 280
 التسِجيلٌ » Mar 2010
مشَارَڪاتْي » 11,617
 نُقآطِيْ » هـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond reputeهـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond reputeهـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond reputeهـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond reputeهـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond reputeهـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond reputeهـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond reputeهـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond reputeهـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond reputeهـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond reputeهـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ has a reputation beyond repute
 رصيدي » 2543
افتراضي رد: بحث عن التربيه - بحث كامل عن التربيه

تسسسسسسلم يمناك ق1
هـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ غير متواجد حالياً  
من مواضيع  »  هـقوتـيَ آنـيَ هويتـكَ
رسائل للأصدقاء عيد الفطر 2014 , مسجات مضحكة بمناسبة عيد الفطر 2014
وسائط مع عبارات عيد الفطر السعيد 2014 ، صور وسائط منوعة للعيد الفطر 2014
مسجات كل عام وأنتم بخير 2014 , رسائل كل عام وأنتم بخير لعيد الفطر 2014
أجمل مسجات معائدة عيد الفطر المبارك 2014 , رسائل تهنئة بعيد الفطر المبارك 2014
أحدث رسائل معايدة عيد الفطر 2014 , مسجات تهنئة للاصدقاء والاصحاب لعيد الفطر 2014
رسائل جوال للتهنئة بعيد الفطر 2014 , مسجات موبايل تهنئة بالعيد الفطر 1435
مسجات عيد الفطر جزائرية 2014 , رسائل عيد الفطر نكت جزائرية 2014
أجمل مسجات عيد الفطر للاصدقاء 2014 , أحدث رسائل تهنئة بعيد الفطر 2014
أحدث مسجات عيد الفطر كويتية 2014 , رسائل تهنئة كويتية بمناسبة عيد الفطر 1435
أحدث مسجات عيد الفطر ليبية 2014 , أروع رسائل عيد الفطر ليبية 2014
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التربيه, تحت, عن, كامل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحاضير وزارة التربيه والتعليم 1432 , تحاضير وزارة التربيه والتعليم الفصل الدراسي الثاني , تحضير وزارة التربية أجْهَلْ عَنآوٍينَك الفصل الدراسي الثاني 1435 41 2013-04-19 02:17 PM
شاهد فضائح التربيه و التعليم ترشيح بدون وظائف خبر وزارة التربيه و التعليم تكتفي من استكمال ترشيح المتقدمات للوظائف الحب مجنون أخبار السعودية , أخبار العالم العربي , أخبار الصحف اليومية 8 2011-09-16 02:40 PM
وزارة التربيه والتعليم تصرف رواتب الاجازه للمتعاقدين الخميس 25/8/2011 عاجل التربيه والتعليم تصرف للمتعاقدين مُختلِفـﮧ ! أخبار السعودية , أخبار العالم العربي , أخبار الصحف اليومية 7 2011-08-26 06:51 AM
حشرات وزجاج داخل وجبات كافتريا كلية التربيه في النماص 1432 , شكوى من طلاب كلية التربيه بالنماص •{ نَبْضگ حبيبيـﮯ ~ أخبار السعودية , أخبار العالم العربي , أخبار الصحف اليومية 7 2011-04-04 05:07 PM
تحضير كتاب المعلم مادة التربيه الاجتماعيه والوطنيه رابع ابتدائي ، ملخصات كتاب المعلم مادة التربيه الاجتماعيه والوطنيه םـَـَـًl םـثـْـlـَـُي" lבـَـُــْב الفصل الدراسي الأول 1435 15 2011-04-02 08:17 AM


الساعة الآن 12:59 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
Saudi Sa Inc Advertising Management v2.0
Search Engine Friendly By : Saudi Sa Inc ©2004 - 2013
Support By : Saudi Sa Inc ©2004 - 2013